الاتحاد التونسي يعلن إلغاء بند لاعب شمال إفريقيا

الخميس، 07 يوليو 2022 - 7:48 م

الاتحاد التونسي يعلن إلغاء بند لاعب شمال إفريقيا
تابعنا عبر :
Twitter
Telegram

كشف الاتحاد التونسي لكرة القدم عن عدد من التعديلات في لوائح أندية الرابطة المحترفة التونسية، فيما يخص اللاعبين الأجانب.

وعمل الاتحاد التونسي على تقليص عدد الأجانب تدريجيا خلال الموسمين المقبلين (2022-2023) و (2023-2024).

وجاء بيان الاتحاد التونسي كالتالي:

2022-2023

سيتم تحديد عدد اللاعبين الأجانب بما في ذلك لاعبي اتحاد شمال إفريقيا ليكون إجمالي عدد اللاعبين الأجانب المسموح بهم 6 لاعبين لكل فريق.

وأضاف ألا يسمح بتواجد أكثر من 4 لاعبين أجانب بما في ذلك لاعبي شمال إفريقيا على أرضية الملعب خلال المباراة الواحدة.

وبذلك ألغى الاتحاد التونسي القرار الذي اتخذه في عام 2018 بمعاملة لاعبي اتحاد شمال إفريقيا كلاعبين محليين.

وكانت اتحادات دول شمال إفريقيا قد وقعت اتفاقية في 2018 بشأن لاعبيها وقرر الاتحاد المصري

منذ ذلك وجود لاعب من شمال إفريقيا بخلاف الـ 4 أجانب بقائمة كل فريق.

وحدد الاتحاد التونسي انطلاق فترة الانتقالات الصيفية في 9 يوليو الجاري حتى 30 سبتمبر المقبل.

فيما تنطلق فترة الانتقالات الشتوية في 2 يناير 2023 حتى نهاية الشهر ذاته.

2023-2024

سيتم تحديد عدد اللاعبين الأجانب بما في ذلك لاعبي اتحاد شمال إفريقيا

ليكون إجمالي عدد اللاعبين الأجانب المسموح بهم 4 لاعبين لكل فريق.

وأشار الاتحاد التونسي إلى أنه لا يُسمح بتواجد أكثر من 4 لاعبين أجانب بما في ذلك لاعبي شمال إفريقيا على أرضية الملعب خلال المباراة الواحدة.

وشدد على أن احتراما للعقود التي وقع إمضاؤها سابقا، تبقى عقود اللاعبين المنتمين لاتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم سارية المفعول حتى نهايتها.

الشرط الدولي

الاتحاد التونسي قرر أيضا إعفاء الأندية من شرط ضرورة مشاركة اللاعب الأجنبي في 10 مقابلات دولية لتأهيله والمصادقة على انتقاله للبطولة التونسية.

وشهدت الأندية التونسية خلال المواسم الماضية وجود عدد كبير من لاعبي شمال إفريقيا خاصة من الجزائر وليبيا.

وكان الترجي قد توج بلقب الموسم المنصرم من الدوري التونسي .

التعليقات

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقك